Wednesday, September 2, 2009

فرشاة الألوان .. انتي

"
تبتسمين
فتعودين بي إلى طفولةٍ
كنتي قد سكنتيها لفترة
تضحكين
فتعودين بي إلى طفولةٍ
أراكِ ترسمين ألوانها
انتي
دوناً عن أي كان
خبأتِ من تفاصيل الطفولة
ألواناً .. وألوان
هي نفسها الطفولة
التي تمر من بين أصابع البشر
ولا يقدرون إلا على تذكرها
كلُ من حولكِ ابتسموا وقالوا
طفلة
أنا أحببتك
ورأيت فيكِ الأنثى التي
تمكنت من الاحتفاظِ بطفولةٍ
بين كفين متشابكين
بشرة لا تبوش أبداً
وإنما تزداد نعومة وإثارة
الطفلة لابد وان تتمتع بمزايا الطفلة
كل المزايا
وكل التفاصيل
وانتي لا تظهرين إلا بسمة طفلة
وضحكة طفلة
بينما تخبئين طفولتك
بين كفيك خلف ظهرك
لي
انتي أنثى أمامهم
ومعي الأنثى .. وطفلتي
"

كيف أتوقف عن حبك ؟

2 comments:

علوة said...

أحتضنكِ باشتياق السنين
أتحسس صوتكِ الناعم الرقيق
أشم نسمات ملامحكِ الهادئة
أشعر بصدركِ يتنفس من صدري
نشيد وطني انتِ
وصورتي بعينيكِ أراها جميلة
وأراكِ أجمل
أرفع رأسي عاشقاً لكِ
وأقسم
أنكِ انتي يا حبيبتي
بين القلب والروح
بين الوجدان والفكرة
بين الإيمان والانتماء
تستندين بدلال على كياني أنا
فأحلق
محتضناً إياكِ
باشتياق السنين

moonlover said...

nice
nice
nice
nice mooooooooooooooooooooooot
rabna ya rab yewafakom .