Thursday, April 2, 2009

رقصة .. مع زهرة البرتقال

"

حبيبتي ..

ها هي يدي إليكِ أمدها

علك تقبلين أن تشاركيني تلك الرقصة

لا تطيلي النظر هكذا

واقبلي هذا الإلحاح المُسَطر

على تلك الأوتار التي تعشقك

وتختبئ مني في صدر هذا البيانو

"


أعلم أنكِ الأنثى الوحيدة في الدنيا، التي تستطيع قراءة عروقي، دعي أناملك تستلقي في دلال بين كفاي، ولا تكفي عن قراءتي ... كثيرة تلك الكلمات المنقوشة على روحي ... ولن تكلفك سوى بالاً أطول ..


أحبكِ

رغم ثقتي في عشقك للقراءة، أصدرت أوامري للكلمات أن تتأن في مرورها أمام عينيكِ، ليس إلا لإضافة بعض من الحبيبات الرومانسية التي تشبه جفونك لحد بعيد .. تأملي اسمك المكتوب بلون وردي على أسقف شراييني .. نعم لم يتمكن الزمن من خط يديكِ


هذا أنا

دعي ما يجول بخاطرك كما هو، فأنا أعشق خطوة أفكارك، أتابعُ قلقها الهادئ بين نظراتك، في الوقت الذي تشتد تلك المنافسة الموسيقية بين عينيكِ التي تغرق في بحرٍ من صدق .. ونظراتك التي تجيد ارتداء فساتين السهرة الرائعة


لماذا توقفتِ عن الرقص ؟

إن كانت الموسيقى قد ابتعدت عن طعمِ تلك الرقصة، اجذبِ ذراعي وأنصتِ .. لهذا الكيان الواقفُ أمامَكِ، فبداخله تراصت النغمات في احتفالٍ من أجلكِ أنتِ، حملتها الفرحةُ على بساطٍ فيروزي طائر .. وذهبت بعيدا وهي تحملك على وجنتيها


قلقٌ .. نعم

الهوى لم يُولد بلا قلقٍ يا مولاتي .. غدا ستعلمين طعمه اللاذع .. كحبة البرتقال التي سأحملك يوماً كي تقطفيها من شجرة ليست عالية .. ولكنني سأحملك ...


سأخبركِ سراً

لم أكن أعلم أنك تجيدين الرقص بهذه الروعة !






7 comments:

Anonymous said...

الله
الله
الله
ويارب
noga

فكرة من الزمن ده said...

اسلوب جميل
وتصوير هادئ لمشهد اجمل
تحياتي

علوة said...

نوجا

ميرسي
ميرسي
ميرسي
ويارب
(:

.. .
فكرة من الزمن ده
تحياتي أنا وبشكرك جدا جدا
(:

مها العباسى said...

على
الله بجد

علوة said...

هها العباسي

م طبعا الله بجد

(:

نورتي ميرسي جدا

Nermine Mohammed said...

كتاباتك بتاخد قارئها الى داخلها ..جميل جدا

Nora Mohsen said...

كتاباتك فوق الرائعه .. بتاخد الواحد لعالم تانى مليان هدوء و جمال ..
and drowning deep smile on my face :)